ألعاب القصص التفاعلية تسيطر على متجر تطبيقات أبل

ما هو إرث لعبة كيم كارداشيان التي أنتجتها شركة جلو موبايل (Glu Mobile’s): هوليوود ؟

من المغري أن نقول أنه على الرغم من أن اللعبة كانت ضربة هائلة، إلا أنها لم تكن مصدر إلهام إلا لموجة من ألعاب الهاتف المحمول المرخصة الخاصة بالمشاهير الأقل نجاحًا من جلو ومنافسيها.

لكن بالنسبة إلى الرئيس التنفيذي لشركة Ludia الكندية، المطورة للعبة What’s Your Story ؟، تعتبر لعبة Kim Kardashian Hollywood هي اللعبة التي “فتحت بالفعل آفاقًا جديدة” وارتقت بهذا النوع من الألعاب القصصية التفاعلية التي أصبحت رائجة الآن على الهاتف المحمول.

قد لا تتفق شركة Pocket Gems وهي المطور للعبة Episode مع الرئيس التنفيذي لشركة Ludia. فعلى الرغم من عدم تحقيق نجاحٍ فوري عند انطلاقها، إلا أن Pocket Gems الرائدة في السوق انطلقت عام 2013، قبل أن تحقق Glu النجاح.

رغم ذلك، قد يكون هناك بعض الشك في أن الشغف بهذه الأنواع من العناوين تتزايد فقط، أيضًا مع اكتساح لعبة Choices: Stories You Play من انتاج Pixelberry للرسوم البيانية للأرباح منذ إصدارها عام 2016.

لكن ما هو حجم هذا القطاع المتنامي؟ لقد قمنا باستطلاع الرسم البياني المتنامي لشركة App Annie لمعرفة ذلك.

الفصل الأول

بَنَت Episode نموها حول ركيزتين: قدرة اللاعبين على كتابة ونشر قصصهم التفاعلية الخاصة، والقصص المرخصة التي تعتمد على أمثال Mean Girls وDemi Lovato.

لكن عبر تاريخها على متجر التطبيقات (App Store)، فقد وصلت فقط إلى ذروتها في 3 يناير 2018، إذ حققت Episode أعلى مستوى تَقَدُّم لها في الوقت الحالي لتصل إلى المركز السابع في جداول أرباح آي فون iPhone الأمريكية.

اعتبارًا من 21 فبراير، احتلت Episode المركز 38 في الرسم البيان للأرباح الأمريكية. ومضت ثلاثة أيام فقط على وجودها خارج تصنيف أفضل 50 في عام 2018 حتى الآن.

لقد قدمت أداءً أفضل من أي وقتٍ مضى في المملكة المتحدة أيضًا، حيث وصلت اللعبة إلى القمة في المركز الثالث على الرسم البياني لأرباح iPhone في المملكة المتحدة في 31 ديسمبر 2017.

بشكلٍ عام، كانت Episode واحدة من أكثر 10 الألعاب تحميلاً في 110 دولة.

الموقف يزداد تعقيدًا

ولكن حتمًا، لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن يجذب شكل Episode انتباه المطورين الآخرين.

بحلول عام 2016، كانت ألعاب شركة Pocket Gems تحقق بعض الأرقام المثيرة للإعجاب، وتشمل قصة Demi Lovato التي حصدت 13 مليون دولار – بينما أطلقت Pixelberry Studios لعبة Choices: Stories You Play المنافسة المباشرة لها.

اشتهرت Pixelberry بالفعل بألعاب الهاتف المحمول القائمة على القصص، حيث تم إصدار High School Story عام 2013 وHollywood U: Rising Stars في العام التالي.

ولكن مع Choices، تم جمع العديد من القصص المختلفة بمواضيع مختلفة في نفس التطبيق، نفس المنهج الذي اتبعته Episode.

اعتبارًا من الحادي والعشرين من فبراير، احتلت Choices: Stories You Play المركز الحادي والعشرين في الرسم البياني لأرباح iPhone بالولايات المتحدة. حيث قدمت أداءًا أفضل من Episode في عام 2018 حتى الآن، بعد أن تراجعت لما دون المركز 36.”

“وكما هو الحال في Episode، فهي الآن تتمتع بأزهى فتراتها. فقد أصبحت ضمن أفضل 10 في الرسم البياني لأرباح iPhone بالولايات المتحدة للمرة الأولى في الحادي عشر من يناير، في الوقت الذي بلغ مركزها فيه ذروته في أستراليا وكندا والمملكة المتحدة عام 2018.”

التعقيدات الفرعية

ليس هنالك الكثير من الألعاب التي تتبع هذه الصيغة

وحققت لعبة My Story: Choose Your Own Path المطورة من Nanobit ، بعض النجاح في عام 2016، حين احتلت المرتبة 241 في الرسم البياني للأرباح بالولايات المتحدة الأمريكية في 21 فبراير.

 

واستفادت اللعبة أيضًا من الاهتمام المتزايد بالألعاب القصصية في الأشهر الأخيرة، حيث قفزت إلى المركز 942 في الرسم البياني في 28 نوفمبر 2017.

في 13 يناير 2018، أصبحت اللعبة ضمن أعلى 100 في الولايات المتحدة وبلغت ذروتها الحالية لتحقق المرتبة 98.

في فبراير 2017 ، أطلق الاستوديو الياباني Voltage اللعبة الرومانسية Lovestruck Choose Your Romance. ومن اللافت للنظر أيضًا أنها استمتعت بتحقيق أفضل أرقامها يوم 13 يناير 2018، حيث احتلت المركز الرابع والأربعين في الرسم البياني لأرباح iPhone الأمريكية.

مع أن السبب وراء ذلك غير واضح (أحد الاحتمالات هو ترقية ال App Store لهذا النوع من الألعاب)، إلَا أنَه يمثَل ارتفاع ملحوظ للعبة حصلت على مركز لها من بين ال 500 مراكز الأولى خلال 2018.

شهد عام 2017 أيضًا إصدار Chapters: Interactive Stories عن طريق ChinaAll الصينية والتي يبدو أنها في صعود أكثر ثباتًا.

بدءًا من المركز 367 في الرسم البياني لأرباح iPhone الأمريكية في نهاية عام 2017 إلى 158 اعتبارًا من 21 فبراير، من المؤكد أن اللعبة تسير في الاتجاه الصحيح.

في الواقع، سجلت أعلى مراكزها في الولايات المتحدة وهو 141 في 20 فبراير، وفي المملكة المتحدة احتلت المركز 101 في 17 فبراير، ومع مسارها الحالي، لن يكون هناك المزيد من النمو غير المتوقع.

ليست النهاية

مع زيادة قوة جميع منافسيها، يمكن للفرد أن ينظر إلى توقيت إصدار Ludia بالمقارنة بموعد إطلاق لعبة ?What’s Your Story في 25 يناير 2018، بواحدة من طريقتين.

هل هذه اللحظة مناسبة أو نقطة دخول صعبة إلى سوق أكثر ازدحامًا وتنافسية من أي وقت مضى؟ حتى الآن، يبدو الأخير أقرب إلى الحقيقة.

بينما لا يزال هناك متسع من الوقت للتعامل مع مشاكل التأسيس، بدأت مسيرة لعبة ?What’s Your Story مع حدوث انخفاض مستمر منذ إصدارها. في 21 فبراير، حققت المركز 674 في الرسم البياني لأرباح iPhone الأمريكية.

في حين بلغت ذروتها الحالية في 29 يناير حيث وصلت للمركز 151، بعد أربعة أيام فقط من إصدار اللعبة. ومع ذلك، وكما أثبتت الألعاب أعلاه، قد لا تنتهي القصة هناك ويمكن أن تكون في الواقع مجرد البداية.

الوسوم:

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض