البلوك تشين.. العملات المشفرة.. ألعاب الموبايلات!! كيف اجتمعوا معًا؟

البلوك تشين

على ما يبدو أن تقنية “البلوك تشين” Blockchain لن تتوقف عن اقتحام المزيد من المجالات الجديدة كل يوم. فعلى الرغم من أن معظم الأشخاص بمجرد سماعهم لمصطلح “البلوك تشين”فإن أول ما يفكرون به هو عملات البيتكوين إلا أن هذه التقنية حاليًا قد ذهبت إلى ما أبعد من ذلك بكثير! هذا التقرير التعريفي عن البلوك تشين يوضح للمطور العربي وقراء بوكت جيمر الشرق الأوسط عن هذه التكنولوجيا.

مع التطور الملحوظ والمعقد للتكنولوجيا خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت تقنية البلوك تشين وما يرتبط بها من عالم العملات الرقمية المشفرة أكثر شمولية، وخاصة بعد أن زادت شعبيتها حول العالم وازدادت أعداد المهتمين بها. فربما تكون على علم أن هناك العديد من القطاعات التي تدمج البلوك تشين في عملياتهم مثل الزراعة والطاقة والفن. ولكن من المفاجئ أن عالم الألعاب أيضًا وخاصة ألعاب الموبايلات قد انضمت مؤخرًا إلى الركب.

ولكن قبل أن نستغرق في الحديث عن هذه التركيبة الغريبة التي جمعت ما بين  هذه التقنية وعالم العملات الرقمية المشفرة بعالم ألعاب الموبايلات، دعونا في البداية نوضح تلك المصطلحات المعقدة والتي قد تكون مربكة وجديدة على أسماع البعض.

أولًا: ما هي البلوك تشين Blockchain؟

قبل أن نوضح ماذا تعني يجب أن نشير في البداية إلى أنها تختلف عن العملات الرقمية المشفرة (العملات الافتراضية) تمامًا، وهو ما سنذكره بالتفاصيل خلال السطور القادمة.

يمكننا تعريف البلوك تشين أو ما يتم ترجمتها بالعربية إلى سلسلة الكتل ببساطة على أنها عبارة عن معاملة مسجلة تمت إضافتها إلى معاملة سابقة لتشكيل سلسلة، حيث أنها تقنية مبتكرة ومتطورة تمثل إحدى أشكال قواعد البيانات (خوادم) اللامركزية حفاظًا على سرية البيانات، على عكس قواعد البيانات الأخرى المركزية. بمعنى أنها تعمل بمثابة السجل الإلكتروني الذي يعمل على تسجيل العقود والصفقات والاتفاقيات والمعاملات وكافة أشكال البيانات بطريقة لامركزية بدون تدخل أي أطراف ثالثة للحفاظ على البيانات من التعقب. كما أنه يعني أنه عند القيام بتسجيل أي بيانات في البلوك تشين لا يمكن تعديلها في وقت لاحق.

ثانيًا: معنى العملات الرقمية المشفرة (الافتراضية)

أما بالنسبة لما تعنيه العملات الرقمية المشفرة Cryptocurrencies فهي عبارة عن عملات افتراضية رقمية يتم تشفيرها لتكون آمنة ويتم التعامل معها بسرية دون تعقب (لا يتم معرفة من الذي أرسل هذه العملات ومن الذي استلمها). كما أنها على عكس العملات المعروفة العادية كالدولار أو اليورو، حيث أنها تنشأ بشكل إليكتروني ولا يوجد أي بنك مركزي يتحكم فيها.

ثالثًا: ما علاقة ألعاب الموبايل بالعملات الافتراضية والبلوك تشين؟

أراد مطورو الألعاب الاستفادة من الثورة التقنية والتطور الرهيب والمزايا الرائعة الموجودة بتقنية البلوك تشين من خلال طرح ألعاب للموبايل تعتمد في أساسها على تلك التقنية اللامركزية لتقديم تجربة ألعاب جديدة ومميزة لعشاق الألعاب، فعلى سبيل المثال يمكننا أن نذكر لعبة كريبتوكيتيز CryptoKitties والتي تعتبر أكبر لعبة بالعالم معتمدة على البلوك تشين. ولكن إن عدنا بالذاكرة للخلف وتحديدًا في يوليو 2013 سنتذكر لعبةدراجونز تيل” Dragon’s Tale والتي تعتبر من أشهر الألعاب التي اعتمدت على العملات المشفرة وتحديدًا البيتكوين. والتي لا تزال مستمرة بالمناسبة!

ولكن، وعلى الرغم من كل هذه المميزات إلا أنه لا يجب إغفال ذكر العيوب والمشكلات الخاصة بكل من تقنية البلوك تشين والعملات الرقمية والتي قد تجعلها من التقنيات الأكثر خطورة على الإطلاق، ومن أهمها:

  • أن أي شخص استطاع الوصول لكلمة المرور الخاصة بالبيتكوين، فسيكون بإمكانه إنفاق كافة وحدات البيتكوين التي سيتمكن من فتحها. وهو ما يعني أن فقدان كلمة المرور يعني فقدان كافة البيتكوين المرتبطة.
  • أن الزيادة الكبيرة التي طرأت على سلسلة الكتل المكونة للبيتكوين أدت إلى نموًا هائلاً في عملية الحساب اللازم لمعالجة المعاملات والتحقق منها: فأصبحت المعاملات التي كانت تستغرق 10 دقائق، أصبحت الآن تستغرق ساعات.
  • يقال أن شبكة البيتكوين تستهلك الطاقة بمعدل سنوي يبلغ 32 تيرا واط في الساعة (بقدر ما تستهلكه دولة الدنمارك بأكملها)، تستهلك كل معاملة 250 كيلوواط / ساعة، ما يكفي من الطاقة لتشغيل منزل متوسط لمدة تسعة أيام. وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه في ظل الاتجاه السائد لتوفير الطاقة.
الوسوم:

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض