خارطة “يونيتي” لعام 2018 الجديدة

“يونيتي” عن سلسلة من المميزات والتحديثات لعام 2018 حيث تتوسع الشركة لتصل إلى العديد من المنصات والتقنيات الجديدة.

خلال خطاب “يونيتي Unity ” الافتتاحي في “GDC 18″، أبرزت الشركة خططها لتقنين التعلم الآلي مع إطلاق تقنية جديدة للمطورين لاستخدامها في ألعابهم.

إنها أداة للذكاء الاصطناعي مفتوحة المصدر “يونيتي إم إل أجينتس”، والتي يمكن استخدامها لتدريب “عملاء” (شخصيات غير قابلة للعب) في مواقف واقعية ومعقدة.

سيكون الإطلاق مجانيًا ويتضمن محاكاة التعليم. هذا يعني أنه يمكنه التعلم من أشخاص حقيقيين يلعبون اللعبة ويمكن للمطورين تدريبهم على التأقلم مع اللاعبين.

كان المتحدث في خطاب “يونيتي Unity” الافتتاحي في “جي دي سي”، نائب رئيس الذكاء الاصطناعي والتعلم بالآلات “داني لانج”، الذي قال إنه عوضًا عن بناء شخصية غير قابلة للعب بالشفرات التقليدية، باستخدام هذه التقنية يمكن للمطورين ابتكار شخصيات غير قابلة للعب عبر محاكاة التعليم، والذي يدعي أنه يعني أن الشخصيات غير القابلة للعب سيكون رد فعلها لبيئة اللعب بصورة أكثر عفوية. سيُقام هذا التدريب في الزمن الحقيقي.

قال، “لن يلعب بشكل مثالي كآلي، لكن بشكل غير مثالي كلاعب حقيقي.”

عروض إلكترونية

كشفت “يونيتي” خلال الخطاب الافتتاحي كذلك عن أداة جديدة تدعى “آي إيه بي برومو”. ستقوم بعرض إعلانات شخصية على اللاعبين في التطبيقات طبقاً إلى تصرفاتهم.

قد تكون في شكل إعلان أو أداة رقمية يمكن شرائها أو إعلان عن لعبة أخرى تمامًا.

إصدارات جديدة

تتضمن ماسورة “يونيتي” للعام 3 نسخ جديدة: 2018.1 و2018.2 و2018.3.

بعض الخصائص الرئيسية التي ستوجد في 2018.1 تتضمن أدوات فنية جديدة وماسورة رسوميات.

أما في 2018.2، تهدف “يونيتي” لإطلاق صانع خرائط ضوئية باستخدام وحدة معالجة الرسوميات وتعقب الأشعة في التوقيت الحقيقي، مصدر جديد للرسومات البيانية، أدوات للشخصيات المتحركة ثنائية الأبعاد ومجموعة أدوات جديدة للموارد.

في 2018.3 ستقدم “يونيتي” محتوى متداخل مسبق، الذي لاقى رواجًا مع المطورين خلال الخطاب الافتتاحي.

بجانب هذه النسخ الجديدة، ستقدم “يونيتي” نسخًا مدعمة على المدى الطويل من محرك الألعاب. بدءًا من 2017.3، يمكن للمطورين دخول محرك لمدة 24 شهرًا دون إضافة مميزات جديدة، حيث سيجري إصلاح الأعطال فحسب.

وقائع جديدة

كان المدير التنفيذي لـ”يونيتي” “جون ريشيتيلو” متفائلًا حيال ولوج الشركة تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز والمختلط.

ادعى أنه من بين 69% من المشاريع التي تم تصميمها لـ”أوكولوس ريفت”، 74% منها وجدت طريقها إلى “إتش تي سي فايف”، 87% إلى عدة الواقع الافتراضي لـ”سامسونج”، و91% إلى “هولولينس” تم صنعها مع “يونيتي”.

في مواصلة دعمها لهذه الأجهزة، ستدعم “يونيتي” تحديث “ماجيك ليب وان”، مع إتاحة الدخول في “يونيتي بريفيو” بدءًا من اليوم.

يمكن للمطورين الآن التطوير مباشرة على “أوكولوس غو” بنفس طريق عملهم على عدة الواقع الافتراضي، بينما يتضمن تطابق “غوغل دايدريم” القائم بذاته دعمًا للدرجات الست الجديدة من الحرية.

تحديث الرسوميات

جددت “يونيتي” بنيتها الأساسية للرسوميات في حركة سمتها “نقلة تصورية كبيرة في طريقة عمل تقنيات يونيتي”، طبقاً إلى مديرة التصميمات العالمية “ناتاليا تاترشوك”.

ستقدم مسارًا رسوميًا جديدًا يمكن برمجته في صيغتين، مسار رسومي عالي الجودة (إتش دي آر بي) ومسار رسومي خفيف (إل دبليو آر بي).

سيتم استخدام “إتش دي آر بي” في تصميم رسوم دقيقة الأداء لألعاب بارزة على الحاسوب وأجهزة الألعاب. أما “إل دبليو آر بي” فتمت موافقتها للعمل على منصات مثل أجهزة التوجيه والهواتف المحمولة.

يمكنكم مشاهدة مثال لتقنية “إتش دي آر بي” في المقطع التجريبي من “بوك أوف ذا ديد” لـ”يونيتي”. بعد المقطع التجريبي، عرضت “يونيتي” نفس المستوى في الوقت الحقيقي على “بلاي استيشن 4”.

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض