نظرة عامة على سوق ألعاب الهواتف ونمو الواقع الافتراضي والمعزز

في “بوكت غيمر كونكتس” 2018 بـ”لندن”، أعطى الاستشاري الحر “نيك باركر” لمحة عن صناعة ألعاب الهواتف بالأرقام.

بدأ حديثه بقول إنه على الرغم من أن قاعدة تثبيت الهواتف الذكية تواصل نموها باستمرار، فإن أرباح ألعاب الهواتف “ستبدأ بالاستقرار”، ويرجع سبب ذلك إلى قيام الناس بتحميل ألعاب أقل، لكن اللعب بها لوقت أطول.

يستدل على ذلك من التزايد البطيء لتحميل ألعاب الهواتف في “الولايات المتحدة الأمريكية”، الذي تزايد قليلًا بين أعوام 2012 و2017، خاصة عند مقارنتها بكل منطقة في أنحاء العالم.

“95 بالمئة من عائدات ألعاب الهواتف تأتي من الألعاب المجانية،” كما أشار “باركر”، وهي نسبة تستمر في التزايد في كل منطقة.

العائدات والواقع الافتراضي

مصدر أغلب العائدات هو الشراء داخل الألعاب، خاصة للمطورين الكبار، فقد حققت عائدات الإعلانات أقل من 10 بالمئة من إجمالي إيرادات الهواتف لمطورين مثل “أكتيفيجن بليزارد” و”إي إيه موبايل”.

بالانتقال من الهواتف إلى الواقع المعزز والواقع الافتراضي، توقع “باركر” بأن الواقع الافتراضي على الهواتف سيصبح من أشهر المنصات، مع توقع أن “غوغل داي دريم” ستتخطى 14 مليون تحميل بحلول 2020.

بالنسبة إلى الواقع المعزز، اقترح “باركر” أنه بينما تمتلك “إيه آر كيت” الخاصة بـ”آبل” الأجهزة الأكثر قدرة في العالم على استخدام التقنية، فإن “إيه آر كور” الخاصة بـ”غوغل” يمكنها الاستيلاء على قاعدة “آبل” في 2019 ومضاعفتها بحلول عام 2021.

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض