هل يعلن عام 2018 نهاية تطبيقات الهواتف الذكية كما نعرفها؟

قد يشهد هذا العام ضعف تطبيقات الهواتف الذكية، كما يدعى “إريك سوفرت” من “موبايل ديف ميمو”.

أدلى خبير اكتساب المستخدمين بتوقعاته لعام 2018 والتي تتضمن “نهاية التطبيقات الذكية”.

جادل “سوفرت” بأن بعض الأمور تحققت بالفعل في 2017 للتقليل من أهمية الشركات التي تبيع تقديرات العائدات وتستخدم الأرقام ومقاييس تفاعلية أخرى في تطبيقات الهواتف.

لم يكن أقلها إلغاء قائمة الأكثر تحقيقًا للمبيعات في واجهة متجر “آبل”، رغم أن هذه البيانات ما زالت متاحة لتجدها الشركات الأخرى.

نمو عائدات الإعلانات وتقنيات تسعير الاشتراكات زادت من صعوبة تعقب المقاييس على شركات التطبيقات الذكية، طبقًا لـ”سوفرت”.

وأضاف أن عائدات الإعلانات “يكاد يكون من المستحيل على أي شركة استخدامها لتقدير تطبيق محدد بأي دقة مفيدة،” بينما تسببت أسعار الاشتراكات بتغيير أعلى قائمة العائدات “إلى درجة تجعل الكثير من التقديرات لأفضل 20 في مجال المبيعات التي وفرتها هذه الشركات لا يعول عليها بشكل هزلي”.

“ستزداد قوة هاذين العاملين في 2018، مما يعني أن قوة تقدير الكثير من شركات التطبيقات الذكية ستصبح أضعف،” قال “سوفرت”.

“لكن الأكثر من ذلك، حالة استخدام هذه التطبيقات لم تكن أكثر من محض فضول، خاصة للمطورين والمستثمرين حتى، وكون الكثير من التطبيقات الأكثر تحقيقًا للمبيعات (تيندر، كاندي كراش ساغا، باندورا، مادن إن إف إل فوتبول، وغيرها) تنشرها شركات عامة الآن تجعل تحديد بيانات العائدات سخيفة إلى حد ما لدرجة تتطلب رد فعل.”

“القيم وسط التفاصيل”

توجد الكثير من الشركات التي تعرض خدمات التطبيقات الذكية كجزء من عروضها، بما فيها على سبيل المثال لا الحصر، “سينسور تاور” و”آب آني” و”آب توبيا”.

الكثير من الشركات المماثلة قامت على مر السنوات بجمع ملايين الدولارات بينما تتوسع في الخدمات التي تقدمها وتواجدها الإقليمي.

أرسل مؤسس “آب توبيا” “جوناثان كاي” بيانًا إلى “بوكيت غيمر بيز” موضحًا ما يظن أن المستقبل يخفيه لشركات كهذه والخدمات التي تقدمها. جمعت شركته 2.7 مليون دولار في نوفمبر 2016. قال، “أتفق تمامًا أن مقاييس مهمة مثل العائدات والتنزيلات والاستخدام أصبحت أشبه بسلعة عادية.”

“لهذا تمنحها الكثير من الشركات مجانًا. لكن هذه ليست القيمة الحقيقية للتطبيقات الذكية، ولم تكن كذلك قط.

ستجد القيم وسط التفاصيل. أي الدول يعتبرها منافسوك الأعلى في قيمة العميل الدائمة (متوسط العائدات لكل مستخدم بالإضافة إلى تكلفة الاحتفاظ بهم واكتسابهم)؟ كيف يتطور ذلك بمرور الوقت؟ ما الإعلانات التي نجح بها المنافسون لأعلى درجة؟ هل توجد تطبيقات محددة يعلن عنها المنافسون باستمرار، ويحصلون على مستخدمين أعلى جودة بفضلها؟

الإجابة على هذه الأسئلة شديدة الصعوبة من دون حل للتطبيقات الذكية وغالبًا ما تتغير يوميًا أو أسبوعيًا.”

الوسوم:

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض