يتفوق الإنفاق على ألعاب الهواتف بنسبة الثلث على ألعاب الحاسوب وأجهزة الألعاب والأجهزة المحمولة مجتمعة في 2017

تفوقت ألعاب الهواتف على ألعاب الحاسوب وأجهزة الألعاب والأجهزة المحمولة فيما يتعلق بإنفاق اللاعبين للعام الرابع على التوالي، طبقاً إلى تقرير.

تعاونت شركة بيانات السوق “آب آني” مع شركة المعلومات “آي دي سي” للتحقيق في إنفاق المستهلكين في الألعاب لعام 2017.

كشف التقرير أن الإنفاق المباشر على ألعاب الهواتف يفوق إجمالي الإنفاق على الأجهزة المنزلية والحواسيب وأجهزة الألعاب المحمولة بأكثر من الثلث.

يرجع الفضل الكبير للأداء القوي لتجارة الهواتف في 2017 إلى نموها السريع في أسواق مهمة مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

بينما شهدت كل المناطق النمو، ساهمت منطقة آسيا والمحيط الهادئ بـ60% من الإنفاق على ألعاب الهواتف في 2017.

الاستمرار في النمو

توصل تقرير “آب آني” كذلك إلى أن صيحة الألعاب التنافسية لها تأثير كبير على الأداء الاقتصادي.

شهد العام الماضي لأول مرة وصول الألعاب التنافسية في “أندرويد” و”آي أو إس” إلى المراكز الأولي. لعبة “تنسنت” الناجحة “هونور أوف كينغز” ولعبة “نيت إيز” لتقمص الأدوار “فانتازي ويستوار جورني” احتلتا المراكز الأولى على “آي أو إس”، بينما احتلت لعبة “نيت ماربل” لتقمص الأدوار “لايندج 2 ريفولشن” ولعبة “إن سي سوفت” “لايندج إم” المراكز الأولى على “أندرويد”.

ستظهر العديد من ألعاب القتال التنافسية قريبًا في متجار التطبيقات، وهي ألعاب من قبيل “بي يو بي جي: إكسيلريتنغ باتلفيلد” و”بي يو بي جي: أرمي أتاك” و”نايفز أوت” و”رولز أوف سرفايفل” و”فروتنايت” التي سيتم إطلاقها قريبًا، وتدعي “آبي آني” أنه يبدو أن تجارة ألعاب الهواتف ستواصل تقدمها.

لن يتم نشر عنوانك الإلكتروني. الحقول المشار إليها مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض