تدني أداء ألعاب Madden وغيرها وتعثر أعمال شركة EA في مجال الموبايل

EA

أشارت شركة EA إلى تحقيقها نموًا في مجال الموبايل بمقدار 1% بعد التراجع في حجوزات الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية.

ونقلاً عن موقع Seeking Alpha، رد الناشر خلال اتصال مع المستثمرين حول أداء الربع الثاني لعام 2018 أن أداء عددٍ من ألعاب الموبايل كان “أقل من المتوقع”.

وقد وصفت شركة EA على وجه الخصوص لعبة Madden Mobile بأنها تعكر النجاح المتصاعد الذي تحققه الألعاب الأخرى من فيفا. وقد ساعد نجاح تلك الألعاب على ثبات أعمال الموبايل، حيث زاد عدد اللاعبين الفاعلين اليومي بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي.

 وأوردت شركة EA أن إجمالي الإيرادات في ذلك الربع بلغ 1.29 بليون دولار، ووصل فيه صافي إيرادات الحجوزات الكلية إلى 1.22 بليون دولار، وهو زيادة بقيمة 43 مليون دولار عن السنة الماضية. وقد وصلت الأرباح إلى 255 مليون دولار عقب خسارة قدرت بـ 22 مليون دولار في نفس الفترة من عام 2017.

وقد وصلت إيرادات حجوزات الموبايل إلى 152 مليون دولار، وهو 1% زيادة عن السنة التي سبقتها.

وقال Andrew Wilson المدير التنفيذي لشركة EA: “نتوقع أن تكون إيرادات حجوزات الموبايل كما هي مقارنة بالعام الماضي،”

” بعض الألعاب لدينا دون مستوى الأداء المطلوب، وقد أخرجنا لعبة Star Wars: Rise to Power من السنة المالية لعام 2019. وفي المقابل تقوم لعبة Command & Conquer: Rivals بأداء جيد في الإصدار التجريبي المحدود، كما أن ألعاب فيفا على الموبايل حققت بداية قوية في الصين.”

 

تحضير خطة عمل

ولكن الأمور غير سوداوية بالكامل لعملاق النشر. فقد شرح Wilson أن التراجع هذا العام لا يعزى حصراً إلى تدني الأداء فحسب وإنما هو ناتج طبيعي للانتقال والتحضير لأعمال الموبايل المستقبلية.

وأضاف رداً على المخاوف حول “تعثر” أعمال الموبايل قائلا: ” أعتقد أن ما حافظنا عليه خلال عملنا في قطاع ألعاب الموبايل هو إيماننا بأننا نملك سجلاً قوياً من المحتويات، وسنأخذ الوقت اللازم لنضمن أننا نعمل على تحقيق النمو المثمر مع الوقت.”

“ورغم تباطؤ النمو لهذه السنة نتيجة إزاحة بعض العناوين وتحريك بعضها الآخر، إلا أننا نشعر بالثقة والتفاؤل نحو المستقبل.”

“كما يساورنا شعور جيد حيال تحرك صناعة ألعاب الموبايل الإلكترونية في اتجاه سوف تجد فيه الألعاب التي نعمل على تطويرها تقبلاً كبيراً.”

شركة Zynga تحصل على ترخيص من Game of Thrones وHarry Potter وStar Wars

Game of Thrones

شركة ألعاب الموبايل Zynga حصلت على تراخيص تسمح باستخدام المحتوى الفكري من أفلام مثل Game of Thrones وHarry Potter و Star Wars.

وقد كشفت الشركة خلال الإحصائيات المالية للربع الثالث من العام عن لعبة الموبايل Harry Potter المبنية على ترتيب الأشكال في مجموعات من ثلاثة، وتنوي الشركة إطلاقها في النصف الثاني من عام 2019.

وقد أثبت الترخيص الذي تملكه شركة Warner Bros بأنه مجزٍ إلى حد كبير لشركة Jam City التي تملك إصدار RPG من فيلم Harry Potter بعنوان Harry Potter: Hogwarts Mystery. وتعمل شركة Niantic حاليا على لعبة الواقع المعزز المبني على الأماكن والمقتبس من فيلم Harry Potter أيضا بعنوان Harry Potter: Wizards Unite.

كما دخلت شركة Zynga في اتفاق متعدد مع HBO لتطوير ونشر لعبتين على الموبايل مقتبسة عن Game of Thrones. وسيكون أول تلك الألعاب ذو طابع اجتماعي، ويتوقع إطلاقه في النصف الثاني من عام 2019.

وكما سبق الإعلان عنه فإن الناشر دخل في صفقة ترخيص متعددة الأوجه مع شركة Disney للعمل على تطوير لعبة موبايل جديدة عن فيلم Star Wars. وهي تعمل في الوقت الراهن على لعبة واحدة مع وجود احتمالٍ لإصدار آخر في المستقبل.

ومن الألعاب الأخرى التي يتوقع أن تصدر عالميا هذا الأسبوع Wonka’s World of Candy، وهي أيضا مبنية على ترتيب الأشكال من ثلاث مجموعات.

وقد ورد في الإحصائيات: “إحدى الجوانب التي نستثمر فيها هي فئة ألعاب ترتيب الأشكال المعروفة والمشهورة بين قاعدة اللاعبين الموجودة،”

“تبذل فرقنا جهداً كبيراً في محاولتها للابتكار فتدمج ألعاب تجميع الأشكال والبناء مع العناوين المعروفة مما يسمح لنا الوصول إلى جمهور أكبر”.

ولا تعتمد شركة Zynga على الأعمال الفكرية الخارجية وإنما تعمل على إصدارات جديدة من أعمالها الخاصة.

ويعمل فرع مدينة هلسنكي في هذا الوقت على إصدار جديد من لعبة FarmVille، بينما يعمل الفرع الرئيسي في مدينة سان فرانسسكو على تطوير لعبة CityVille. ويتوقع أن تصبح الألعاب الجديدة متوفرة في الإطلاق التجريبي المحدود خلال منتصف العام 2019 مع الأمل بأن تصبح إحداها متوفرة للجميع مع نهاية العام المقبل.

مطور لعبة Pokemon Go ترجع إلى جذورها مع إطلاق لعبة Ingress Prime

ingress prime

أطلق مطور لعبة Pokemon Go لعبة جديدة باسم Ingress Prime وهي مبنية على استخدام الموقع وتقنية الواقع المعزز AR.

يتبع هذا الإصدار من اللعبة الجزء الأول من اللعبة Ingress الذي اُستخدم فيه أيضًا الواقع المعزز، وقد صدر في نوفمبر من عام 2012.

ورغم اشتهار شركة Niantic بتطوير لعبة Pokemon Go وعملها على الجزء القادم من لعبة Harry Potter: Wizards Unite، بقيت الشركة تعمل على لعبة Ingress.

 

تطور لعبة Ingress

من المرجح أن يتم التخلي عن الجزء الأول لتحل محله لعبة Ingress Prime؛ فهي عبارة عن تطور لعديد من الأفكار عن الجزء الأصلي.

 

يتوجب على اللاعبين في لعبة ingress prime اكتشاف البوابات الزمنية المموهة على أنها فن ورسومات وأماكن عامة، ثم يتعين عليهم الإمساك بها لاستخراج المادة النادرة التي تتسرب منها.

https://youtu.be/RJ52YyG4BJQ

هناك فريقان في اللعبة، فريق Enlightened (المتنورون) وفريق Resistance (المقاومة). وبالطبع لدى كل منهما خططه الخاصة حيال هذه البوابات. تتغير القصة بحسب طريقة لعب المستخدمين للعبة وطريقة تفاعلهم مع بعضهم.

وتهدف Niantic إلى تقديم عدد من الفعاليات تحت اسم Anomaly حيث تتطور معها القصة بناءً على تفاعل اللاعب. وتخطط الشركة لاستضافة 12 من هذه الفعاليات على مستوى كبير – ثلاث منها في كل 4 أشهر في كل من آسيا وأوروبا والأميركيتين. كما ستقام 100 فعالية على نطاق أصغر إلى جانب تلك الكبيرة.

وستعقد الفعالية الأولى في 17 من نوفمبر في برشلونا وأوستن وهونج كونج. ويمكن رؤية قائمة بكامل الفعاليات هنا.

وتعمل الشركة على مضاعفة الجهود المبذولة ليعود ألق اللعبة وذلك بالعمل على إعداد مسلسل أنيميشن على شبكة Netflix. ويتوقع عرضه في 2019 بالتعاون مع شبكة التلفاز اليابانية Fuji TV وCraftar Studios.

واحتفالاً بالإصدار، تستضيف الشركة احتفالاً للعبة Ingress Prime في لعبة Pokemon Go. وتظهر فيها بشكل حصري كل من Cubone باللون الأخضر اللامع وPonyta بالأزرق. كما سيتم إعطاء اللاعبين مجموعة من أشكال الآفاتار بشكل مجاني.

وعند السؤال عن سبب رغبة شركة Niantic بالعودة إلى لعبتها الأصلية مع Ingress Prime مع أنها قد لا تحقق مستوى النجاح الذي قد يتوقعه المراقبون، قال كبير المهندسين Scot Frank: “من المهم أن ندرك أن لعبة Ingress ليست Pokemon Go.”

وقال: “الأمر الجميل في أن تمتلك لعبتك الخاصة هو أنها تسمح لك باختبار الطريقة كيفما تشاء وتحدي طريقة اللعب وخلق تجارب جديدة لا يمكننا القيام بها بوجود شركاء آخرين”.

“ومع أننا نحب العمل مع هؤلاء الشركاء، فلعبة Ingress رائعة لأنها بمثابة حقل تجارب لنا. نحب أن نجرب الأفكار الجديدة، وبالرغم من إيماننا بالإمكانات الكبيرة للعبة، خاصة أنها بقيت في الساحة لأكثر من ست سنوات، إلا أننا نعلم أنها لن تبلغ الحد الذي وصلت إليه لعبة Pokemon Go.”

“ولكن مع ذلك نتطلع إلى توسعة قاعدة المستخدمين وإعطاء الناس تجربة مخصصة غير مبنية على مبدأ الاحتكار الفكري وإنما على الطريقة التي ترغب بها شركة Niantic ببناء الألعاب.”

وأضاف Frank أن فريقه على ثقة أنهم سيجدون جمهورا كبيراً بما فيه الكفاية للعبة، مُطلِقاً على الجزء الأول من اللعبة بأنها “ناجحة بشكل جامح” وبمعدل احتفاظ “كبير جداً” بالمستخدمين. وما تزال اللعبة حية ومحافظة على مجتمعها بعد مرور ستة أعوام من إصدارها.

وقال Frank: “بالنسبة لنا هذه هي فرصتنا الثانية لنعيد الرواية التي تخبر الناس عن سبب الذي يجب أن يدفعهم إلى حب لعبة Ingress،”

“لا ينصب كامل تركيزنا على تغيير طريقة اللعب بشكل جذري، ولكن التركيز الأكبر يقع على مكافأة المستخدمين الحاليين بتجربة أفضل وجعل المستخدمين الجدد يستمتعون بالتجربة التي لطالما استمتع بها مئات الآلاف من الناس لأكثر من ستة أعوام.”

وسيكون موضوع الواقع المعزز محط نقاش في مؤتمر Pocket Gamer London في 21 و22 يناير من عام 2019.

بدء العمل على إنتاج فيلم أكشن عن لعبة توم الناطق Talking Tom

talking tom

دخلت شركة Outfit7 في شراكة مع Jean-Julien Baronnet منتج لعبة Assassin’s Creed لإنتاج فيلم عن لعبة Talking Tom.

ويفيد موقع Variety أن الفيلم القادم سيدمج بين الشخصيات المتحركة ومشاهد وممثلين من الواقع. وقد صدر عن تطبيق الموبايل سلسلة كرتونية على يوتيوب منذ عام 2015 باسم Talking Tom and Friends.

ويعمل السيد Baronnet حاليًا كمنتج للمسلسل الكرتوني Rabbids Invasion لصالح شركة Ubisoft. وقد عمل كمدير تنفيذي سابق في شركة EuropaCorp وUbisoft Motion Pictures وأسس شركة الألعاب Marla Studios.

وقال Baronnet: “سيحتوي الفيلم على الكثير من المحتويات التي تناسب العائلة. كما سيتضمن شخصيات رقمية وممثلين حقيقيين. وسيركز الفيلم على جميع المواضيع المهمة التي أصبحت مترافقة مع توم الناطق ومنها: التسامح والمغامرة وروح الدعابة وبالطبع الصداقة”

 وأضاف Boris Dolenc كبير مسؤولي الإنتاج في شركة Outfit7: “كشركة معروفة عالمياً وأسرعها نمواً في مجال الترفيه في العالم، لقد رسمنا تصوراً لاستراتيجية شاملة تمتد أبعد من احتلال الصدارة على قوائم ألعاب الموبايل.”

“وحتى هذا التاريخ، هذا يشمل سلسلة فيلم الأنيمشن الدولي “Talkin’ Tom and Friends” والشراكة الاستراتيجية للحصول على ترخيص مع شركة Alibaba وحدائق Talking Tom الترفيهية المغلقة في الصين، إضافة استوديو الألعاب الذي ننوي إنشاءه في برشلونا العام المقبل. لذا فإن إنتاج فيلم رئيسي هي الخطوة التالية الطبيعية لـ Tom”.

Google تفرض الرسوم على شركات الموبايل التي ترغب باستخدام متجر جوجل

Google

من الآن فصاعدًا سيتعين على منتجي الهواتف الذكية الذين يرغبون في إدخال هواتف الأندرويد إلى الأسواق الأوروبية دفع رسوم ترخيص لشركة جوجل Google إذا ما رغبوا باستخدام متجر جوجل في تلك الهواتف.

ويأتي هذا بعد قرار أصدرته لجنة الاتحاد الأوروبي بعد أن وجدت أن شركة جوجل خالفت قوانين منع الاحتكار باستخدامها نظام أندرويد كـ “وسيلة لتمكين هيمنة محرك البحث الخاص بها”.

امتثال شركة Google للقرار لا يعني موافقتها عليه. وقد طالبت شركة جوجل باستئناف القرار حيث قالت إن نظام أندرويد أعطى المستخدمين “المزيد من الخيارات وليس خلاف ذلك”.

تغيرت القوانين

قال نائب الرئيس للمنصات والأنظمة البيئية في جوجل Hiroshi Lockheimer: ” سنقوم بتحديث اتفاقيات التوافق مع صانعي أجهزة الموبايل لتوضيح كيفية استخدام نظام أندرويد لتطوير الهواتف الذكية والتابلت،”

“من الآن فصاعداً، يمكن لشركاء أندرويد الذين يرغبون في الاستمرار بنشر تطبيقات جوجل تطوير أجهزة هاتف ذكية أو تابلت غير متوافقة، أو متفرعة، للمنطقة الاقتصادية الأوروبية.”

“ويمكن لمصنعي الأجهزة ترخيص حزمة تطبيقات جوجل للجوال بشكل مستقل عن تطبيق محرك بحث جوجل أو متصفح كروم Chrome.”

“ولكن بما أن التثبيت المسبق لمحرك بحث جوجل وكروم مع تطبيقاتنا الأخرى ساعدنا في تمويل التطوير والتوزيع المجاني لنظام أندرويد، سوف نقوم نفرض رسوم ترخيص على أجهزة الهاتف والتابلت الذكية التي يتم شحنها إلى الاتحاد الأوروبي. نظام الأندرويد سيبقى مجانياً ومفتوح المصدر.”

كما ستقوم شركة Google بتقديم ترخيص مستقل لتطبيقات محرك البحث الخاص بها ومتصفح كروم. وستدخل هذه التغييرات حيز التنفيذ اليوم وستؤثر على جميع الهواتف الذكية والتابلت التي تصدر إلى المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

لعبة Marvel Strike Force تحقق أرباحًا تجاوزت 55 مليون دولار

marvel strike force

حققت لعبة Marvel Strike Force ذات أسلوب تبادل الأدوار لشركة FoxNext أرباحًا تجاوزت 55 مليون دولار عالميًا.

ويشير تقرير موقع Sensor Tower لإحصاءات التطبيقات أنه وعلى الرغم من استغراق اللعبة أربعة أشهر لتحقق ربحًا وصل إلى 25 مليون دولار، إلا أنها استطاعت وبسرعة تحقيق قيمة 25 مليون دولار أخرى خلال 95 يوم فقط.

وقد حققت اللعبة أفضل المبيعات في شهر سبتمبر بنسبة زيادة بلغت 8% منذ شهر أغسطس مقارنة بالوقت ذاته من العام الماضي. وبلغت قيمة الأرباح التي حققتها لعبة Marvel Strike Force لمطورها 8.9 مليون دولار خلال الشهر ذاته.

كما أن أعداد تحميل اللعبة ارتفع بشكل كبير في ذلك الشهر إذ وصل إلى 1.2 مليون تنزيل، وهي زيادة بنسبة 53% عن الشهر السابق.

وتأتي أكبر حصة من الربح الذي تحققه اللعبة من إنفاق الولايات المتحدة حيث ساهمت في 62% من الأرباح الكلية، وهو ما يعادل 34 مليون دولار. تبع ذلك المملكة المتحدة بنسبة 5.3% من مجموع ما أنفقه اللاعبون على مشتريات اللعبة.

حصلت لعبة Marvel Strike Force على 13.7 مليون تنزيل حتى الآن، حيث كان للولايات المتحدة نصيب 30% من هذه التنزيلات. كما فاق عدد التنزيلات في الهند والبرازيل نظيره في المملكة المتحدة رغم تدني إنفاق تلك الدول على المشتريات الموجودة في اللعبة.

وبعد صفقة الاستحواذ الهائلة التي قامت بها شركة Disney بشراء شركة 21st Century Fox بقيمة 71.3 بليون دولار، أصبحت بذلك شركة FoxNext الآن تحت قيادة شركة Disney.

قمة صناعة الألعاب الإلكترونية في الأردن تكشف عن الإمكانيات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

صناعة الألعاب

استضافت العاصمة الأردنية عمّان وللمرة الثامنة قمة صناعة الألعاب الإلكترونيةوقد حضر اللقاء نحو 700 شخصمن مطورين وطلاب وناشرين وخبراء أعمال وغيرهم – ليتبادلوا فيما بينهم المعلومات حول مجال صناعة الألعاب الإلكترونية ومناقشة الفرص والتحديات التي يواجها القطاع في المنطقة.

تكلل اللقاء بالنجاح، وقد ظهر فيه مجموعة متنوعة من المشاركين وخرجت خطة عمّل للقطاع تم عرضها بوجود ولي عهد الأردن مما أكيد من أهميتها و مهدت الطريق أمام حدث أكبر العام المقبل بالتعاون مع Steel Media وPocket Gamer.

فرص الشرق الأوسط

في خضم التغطية التي تحصل عليها أكبر الأسواق العالمية بدءاً من الولايات المتحدة وانتهاءً بآسيا، عادة ما يتم غض الطرف عن الإمكانات الموجودة في الشرق الأوسط.

تحتل اللغة العربية المرتبة الرابعة عالميًا في عدد من يتحدثون بها. وتعد فئة الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تزايد ونمو مستمرين، وتشكل نسبة كبيرة من هؤلاء الموجودين على الإنترنت بصفتهم مستخدمين للألعاب الرقمية.

وتتمركز بعض أكبر مصادر الإنفاق على ألعاب الموبايل في هذه المنطقة. ورغم صغر حجمها كسوق للألعاب مقارنة بالولايات المتحدة والصين، فإنها الأسرع نمواً. وتعد الأردن بلداً غاية في الاستقرار في قلب الشرق الأوسط، كما تربطه علاقات قوية مع الغرب مما يجعل من الأردن حلقة وصل مثالية للوصول إلى هذا الجزء من العالم.

نظم مختبر الألعاب الأردني Jordan Gaming Lab ورابطة صانعي الألعاب الإلكترونية Jordan Gaming Task Force مؤتمر قمة صناعة الألعاب الإلكترونية بقيادة السيد نور خريس من شركة ميس الورد بدعم من صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية. ومنذ عام 2011، أصبح مؤتمر قمة صناعة الألعاب الإلكترونية التجمع الأكثر شهرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمطوري وناشري الألعاب الإلكترونية وصناع القرار في القطاع.

Jordan
السيد نور خريس من شركة ميس الورد والسيد كريس جيمز من شركة ستيل ميديا في صورة جماعية مع الضيوف المحليين والدوليين

 

وقد تمت دعوة شركة PocketGamer.biz والشركة الأم Steel Media للمشاركة، وقد نظمنا فريقا مميزاً من المتحدثين الدوليين للحضور معنا.

وقد استضفنا مجموعة من اللجان التي ناقش فيها خبراء دوليون العناوين الكبيرة في مواجهة الصناعة العالمية. كما أقمنا جلسة Big Indie Pitch للألعاب المستقلة للمطورين المحليين وساهمنا في التحكيم وتوزيع الجوائز في حفل الجوائز الدولية لألعاب الموبايل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا IMGA MENA.

عُقد الجزء الرئيسي من المؤتمر في اليوم الأول، السبت 3 نوفمبر، في مبنى الاجتماعات الكبير في مجمع الملك حسين للأعمال. وقد برز فيه كلمات الافتتاح وخمس لجان نقاش.

كلمة الافتتاح من معالي السيد عماد نجيب فاخوري رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية

 

تعددت المواضيع التي تناولتها اللجان، وكان من بعض العناوين التي تمت مناقشتها: الألعاب وجذب الاهتمام؛ إمكانية تحقيق الربح لألعاب الموبايل؛ تحليل النجاح مع الجوائز الدولية لألعاب الموبايل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا IMGA MENA؛ اتجاهات الألعاب والفرص: أين تصب تركيزك الآن وفي المستقبل، تصميم الألعاب ودَوْر الناشرين.

وقد قَدِم المتحدثون في اللجان من جميع أنحاء العالم لمشاركة رؤيتهم. وقد مثل شركة Play 3Arabi، الناشر من الأردن، كل من يوسف شوملي وسامر عباس، ومن لبنان (رين عباس من شركة Wixel Studios ويوسف عزام من شركة Epic Games)، ومن هولندا Tamalaki Martine Spaans، ومن تركيا من شركة Recontact Istanbul المتحدثة Simay Dinc، ومن اسبانيا عن شركة Game Lab المتحدث Ivan Fernandez، وخبراء سوق الألعاب البريطاني Mike Rose وDan De Rocha وهما ممثلان عن شركة Voodoo وTHQ Nordic وغيرهم الكثير.

كما ضم ذلك اليوم فعاليات مثل App Challenge إضافة إلى تحكيم وحفل الجوائز الدولية لألعاب الموبايل IMGA وBig Indie Pitch الخاص بنا للمطورين المحليين.

كان الفائزون في مسابقة Big Indie Pitch تطبيق Cat’s Manor لطارق المختار في المركز الأول، وتطبيق Crimson لـ Sakura.jo في المركز الثاني وتطبيق Happy Leap لصلاح أبو علي في المركز الثالث. يمكنكم قراءة المزيد عنها قريبا على موقع PocketGamers.biz.

games
Chris James متحدثا مع Simay Dinc حول تحقيق الأرباح من ألعاب الموبايل

 

أقيم اليوم الثاني، الأحد، في متحف الدبابات الملكي. وقد عقدت خلاله اجتماعات الأعمال وسط عرض للدبابات، بينما شهد الطابق العلوي مناقشة ممثلين دوليين ومحليين لأبرز الفرص والتحديات التي تواجه صناعة الألعاب الالكترونية على المستوى المحلي.

تضمنت الجلسة التي استضافها Chris James ممثلين من السفارة الأمريكية في الأردن، وكان الهدف منها تحديد بعض نقاط العمل لحقل صناعة الألعاب الالكترونية على شكل بيان رسمي يوضح خطة العمل.

وقد زار سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني المتحف لرؤية عمل المجموعة وترأس جلسة مسائية وجيزة تم فيها مشاركة المقترحات معه، بما في ذلك نية شركة Steel Media العودة إلى الأردن العام المقبل وإقامة فعالية شاملة لـ Pocket Gamer Connects – المزيد من التفاصيل قريباً.

شرفنا سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، بحضور جانب من قمة صناعة الألعاب الإلكترونية @GamingSummitJO والتي ينظمها الصندوق للسنة الثامنة على التوالي كأحد أنشطة مختبر الألعاب الأردني @GamingLabJo بالتعاون مع رابطة صانعي الألعاب الإلكترونية.

سمو الأمير الحسين بن عبدالله
الثاني حضر اليوم الثاني للقمة

وبفضل زيارة سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، حظيت قمة صناعة الألعاب الإلكترونية باهتمام كبير من الإعلام خلال أسبوع القمة وخاصة الصحافة العربية.

لقيت القمة نجاحاً كبيراً. وأحد الأمور التي لفتت انتباه جميع المفوضين التنوع الموجود في الفعالية، حتى إن نسبة كبيرة من الجمهورنحو 50% – كانوا من الإناث.

وقد نشر Ivan Lobo على تويتر: ” هل كنتَ تنتظر فعالية ألعاب الكترونية بجمهور يفوق فيه عدد الإناث الذكور؟ وأنا كذلك، وها قد وجدته!”

هناك رغبة واضحة ببناء سوق الألعاب الإلكترونية المحلي والارتقاء به لمنافسة السوق العالمي. وقد نشر ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني على شريط الأخبار في حسابه على منصة انستغرام: “كانت المشاركة في جزء من القمة الثامنة لصناعة الألعاب في المتحف الملكي للدبابات أمراً مشوقاً. فصناعة الألعاب الإلكترونية قطاع حيوي يحتاج إلى تطوير واهتمام مستمرين“.

الفائزون بمسابقة Big Indie Pitch في عمّان

اختتم المؤتمر برحلة إلى مدينة البتراء التاريخية (وهي الموقع الذي التقطت فيه مقاطع في فيلم Indiana Jones and The Last Crusade)، مما أتاح للمتحدثين وبعض المطورين المحليين التعرف على إحدى عجائب العالم في الصحراء الأردنية.

وبالشراكة مع شركة ميس الورد، يمكنكم الآن استعراض تغطيتنا لألعاب الموبايل باللغة العربية بزيارة موقع PocketGamer.me. كما أننا ننوي عرض المزيد من التغطية لمشهد الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط على صفحتنا PocketGamer.biz تحضيراً لمؤتمر العام المقبل في الأردن.

في هذه الأثناء يمكنكم متابعة مستجدات الجلسة الحوارية مع السيد نور خريس من مؤتمر Pocket Gamer Connects Helsinki 2018.

 

 

Bublar Group تشتري شركة Vobling بقيمة 5.5 مليون دولار

bublar group

قامت الشركة السويدية Bublar Group لتطوير الألعاب بشراء شركة Vobling المتخصصة بالواقع المعزز والافتراضي بقيمة 5.5 مليون دولار.

وقد تم شراء الشركة بوساطة مجموعة من الأسهم والأموال. وقالت شركة Bublar إن التوسع سيساعد في زيادة الطاقة الإنتاجية لمشروع الواقع المعزز الجديد بعنوان Hello Kitty المتوقع إطلاقه في عام 2019.

وكجزء من الاتفاق، ستستمر شركة Vobling في العمل تحت الاسم الخاص بها كفرع لشركة Bublar Group.

وقال Magnus Granqvist الرئيس التنفيذي لمجموع Bublar: “إن سوق الواقع الافتراضي والمعزز في نمو متسارع،”

“ومن خلال عملية الشراء هذه، فإننا بذلك نعمل على دعم استوديو الألعاب الخاص بنا بمعرفة حديثة جدًا وموارد للإنتاج وقدرة على استثمار الفرص الموجودة في سوق الشركات.”

“ومعًا سنعمل على هدف أن نصبح الشركة الريادية في مجال الواقع الافتراضي والمعزز في أوروبا”.

وأضاف Andrew Ribbing المدير التنفيذي في شركة Vobling: “نحن فخورون بما عملنا عليه لتصبح شركتنا مختصة في هذا المجال إضافة إلى ما تحققه من أرباح وتسارع في النمو”.

“ونحن الآن على حافة تحقيق إنجازات كبيرة في مجال تكنولوجيا الواقع المعزز والافتراضي، ويدل على ذلك الطلب المتزايد على منتجاتنا وخدماتنا. وسيقوم التعاون مع شركة Bublar على زيادة إمكاناتنا المشتركة.”

Huawei تواجه جهاز Nintendo Switch بموبايل بقيمة 1000 دولار

Nintendo Switch

ترغب شركة Huawei أن ينافس الموبايل الذي أصدرته للألعاب خصيصًا والذي تبلغ قيمته 1000 دولار جهاز الألعاب ننتندو سويتش Nintendo Switch.

وقد نقل موقع Nintendo Life أن المصنّع الصيني كشف عن موبايل ألعاب جديد يتوفر في الأسواق في 26 من شهر أكتوبر، وهو موبايل يستهدف الجهاز الهجين من شركة Nintendo.

وبزيادة 700 دولار فوق سعر جهاز سويتش Nintendo Switch، ينتظر جهاز Huawei Mate 20 X معركة شاقة. ولكن شركة Huawei تباهت بمجموعة من الإحصاءات زعمت من خلالها أن جهازها هو أقوى الأجهزة المحمولة للألعاب.

وقد أعلنت Huawei أن خصمها هو جهاز سويتش Nintendo Switch. يتمتع جهاز Huawei Mate 20 X بشاشة OLED بمساحة 7.2 انش قادرة على عرض صور بدقة 1080 بكسل مقارنة مع جهاز سويتش بشاشة 6.2 انش ودقة عرض 720 بكسل.

كما يحتوي جهاز Mate 20 X على بطارية بطاقة 5000mAH تستمر حتى 6.7 ساعة من اللعب – وهي ضعف مدة جهاز سويتش Nintendo Switch الذي تستمر بطاريته حتى 3 ساعات.

ومع ذلك

يمتاز جهاز هواوي بدعم قلم Stylus، ولكنه في الوقت ذاته يحتوي على وحدة تحكم واحدة ملصقة بالجهة اليسرى للجهاز. ومن المحتم أن تكون خاصية الإدخال عن طريقة شاشة اللمس موجودة في كثير من الألعاب.

ولكن هواوي لا تملك حضورًا في سوق الألعاب مقارنة مع المكانة الثابتة لشركة ننتندو في عالم الألعاب المحمولة. وبينما تطلق شركة هواوي على جهاز Mate 20 X “أفضل جهاز ألعاب محمول”، لا توجد أخبار حول الألعاب أو المطورين الذين سيتوجدون في الساحة إلى جانب خبر إطلاق الجهاز.

كما أن سعر الجهاز أمر يدعو لكثير من التفكير لأنه يبلغ ضعف سعر أجهزة الألعاب المنزلية وثلاثة أضعاف سعر جهاز سويتش Nintendo Switch.

على شركة هواوي أن تثبت أن هذا السعر سيقابله تجربة لعب غير مسبوقة.

التجمُّع الأكبر لصانعي الألعاب في الأردن THE GAMING SUMMIT

the gaming summit

احتضنت العاصمة الأردنية عمَّان القمة الثامنة لصانعي الألعاب الإلكترونية THE GAMING SUMMIT بحضور خبراء من شركات عالمية وأردنية وعربيَّة.

حضِر مؤتمر قمة صناعة الألعاب الالكترونية « THE GAMING SUMMIT » شركات عالمية كُبرى مثل جوجل Google و Vodoo, HandyGames وأيضًا شركة THQ Nordic الأسترالية.

وعلمت بوكيت جيمر بعد إقامة عدة مقابلات مع المطورين والشركات المشاركة الذين حضروا القمة  بتواجد ممثل عن شركة Apple قام بلقائهم  مما يؤكد على اهتمام شركات متاجر التطبيقات الكبرى بسوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

واستمر برنامج القمة ليومين تضمن أول يوم جلسات نقاشية بمحاورعديدة تتعلق أهمُّها بالاستخدام الأمثل للتكنولوجيا، والذي يمثل موضوع القمة لهذا العام بشكل أساسي.

وقد حضَر ما يقارب 600 شخص القمة وكان من المميز لهذا العام تواجد شركات عالمية كُبرى بالإضافة لمطورين عرب عدّة، وكان من المُلفت أيضًا للمتحدثين العالميين والحُكام أعداد الحُضور الإناث في هذه القمة، مما جعل من القمة شيئًا استثنائيًا ليس للأردن فقط، بل للمنطقة أجمع!

 

رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مع المتحدثين

وقد اُختتم اليوم الأول بإعلان نتائج مسابقتي The Big Indie Pitch والمسابقة العالمية لمطوري ألعاب الموبايل بنسختها للشرق الأوسط وشمال إفريقيا    IMGA MENA.

وأعلن مديرالعمليات في متحف الدبابات الملكي تمّام الخصاونة  من خلال المؤتمر  أطلاق مسابقة لتصميم لعبة إلكترونية تخدم المتحف وتجسد روايته بصورة عامة وبالتعاون مع مختبر الألعاب الأردني.

أما فيما يخص اليوم الثاني فقد تم عقد جلسات نقاشية مع 80 مطور عربي وأردني برفقة خبراء كبار شركات الألعاب لوضع خطة عمل جديدة لتُحسن من صناعة الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط والأردن تحديدًا.

وخرجت ورقة العمل في نهاية اليوم وتم إعلان نتائجها بوجود سمو الأمير حسين بن عبدالله الثاني ولي عهد الأردن، مُؤكدًا بنفسه على أهمية هذا التجمُّع وصناعة الألعاب بكونها أحد أهم المجالات في العالم والأردن.

وأوصى المشاركون من خلال مسودة خطة العمل التي قدمها رئيس رابطة صانعي الألعاب الأردنية نور خريس لسمو الأمير حسين:

 – تطوير المواهب الأردنية في صناعة الألعاب الإلكترونية وتحسين مهاراتهم في التصميم والبرمجة وأساليب التجارة وتقنيات الاستحواذ على المستخدمين

-بناء برنامج تدريب عملي لهذه المواهب مع الشركات العالمية وزيادة تواجد القطاع في مؤتمرات عالمية.،

-تأسيس صندوق للاستثمار لدعم المطور الأردني المتميز

تطوير مشروع مختبر الألعاب الأردني الذي ينفذه صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، ليصبح محور التنسيق لقطاع صناعة الألعاب الإلكترونية في الأردن مع الشركات المحلية والعالمية.

-الإعلان عن الشراكة بين صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية و Steel Media المُنظمة لفعالية Pocket Gamer Connects العالمية لتصبح قمة صناعة الألعاب الالكترونية « THE GAMING SUMMIT » إحدى فعاليات Pocket Gamer MENA ابتداءً من عام 2019.

بوكت جيمر الشرق الأوسط

مجانى
عرض